28 يناير 2012

على مين؟

قبل 25  يناير 2012
دارت الأزمة ع الانترنت إن مفيش (احتفال بالثورة) ولا بـ(ذكرى الثورة) لأن الثورة مش ذكرى وإن الثورة مستمرة، وإن يعني اللي هيعمل أي نوع من المشاركة لليوم ده ممكن يستخدم لفظ (إحياء ذكرى "إنطلاق" الثورة) أو (هنعيد الثورة) أو (الثورة التانية) أو (الموجة الثانية)

وعملنا أزمة عشان المجلس والحكومة في الأوراق الرسمية بيتكلموا عن عيد الشرطة مش الثورة، وبعد كدة عدلوا كلامهم
إنت لو عامل ثورة بمفهمومها الكامل والشامل، مش هتحتاج تدخل في الجدل العقيم ده، إيه اللي بيستنفذ مجهودنا في جدل زي ده مش فاهمة.

زي كمان ما أنا مش فاهمة ليه لما نتهاجم في الشارع من مجموعة نقول عليهم فلول، ولما حد يهاجم مجموعة من الإخوان أو مقر ليهم، نقول دول أكيد الشعب والشعب فاهم؟ العقل زينة

. أول ما بدأت قناة التحرير فاكرة جابوا صورة لواحد في ميدان التحرير وتاني مرة في وقفة آسفين ياريس
ياااااه ع الضحك اللي ضحكناه وياااااه ع التريقة اللي أخداها مجموعة آسفين ياريس وكل الفلول والهتيفة بتوع الميدان.

. تصدقوا الموضوع عمره ماكان يضحك، ولا كان مفروض نضحك عليه للحظة، دي كارثة وكارثة كبيرة، كارثة تضرب الثورة في مقتل
قلتم مش هنسامح الشرطة ومفيش حاجة اسمها ينفذوا أوامر قيادات الداخلية، قلتوا ماعدناش نسامح الجيش وهو بينفذ أوامر اللواءات وبيهاجمونا بكل غل ووقاحة. واشمعنى التسامح العاطفي وفيض الحنان اللي نازل على التحريات العسكرية والفلول اللي مخترقين كل مسيرة أو وقفة أو مظاهرة أو اعتصام، اشمعنى؟!!


ليه صعب أوي تستوعب إن زي ما في داخلية معها ضباط شرطة ومجلس عسكري معاه جيش، في مخابرات معاها تحريات وفي فلول معاهم مأجورين؟


. ليه لما واحد من كبار المأجورين في اسكندرية قاد عملية طرد الإخوان من القائد إبراهيم يوم 8 يوليو، كنا فرحانين بهتاف "الإخوان برة برة .. مصر بلدنا هتفضل حرة" ولما نفس الشخص بنفس هيئته ولبسه وفنلته البمبي اللي مش بيلبس غيرها، سحب الثوار ع المنطقة الشمالية واتسلموا للأمن واتعجنوا ضرب وإهانة بقى الراجل ده فلول، ليه هو ماكنش فلول في الأول؟ وليه لحد دلوقتي في وسطنا؟!!
. بنتعاطف مع الظروف السودة اللي حاطتهم يشتغلوا الشغل ده أيوة، خصوصا لما تعرف إن في منهم بيستخدموا معاقين ذهنياً، ودي مش حاجة غريبة، لو تفتكروا مهند جلال في القاهرة حكى عن حاجة زي كدة، هتلاقوا واحد منهم في المقطع ده.

. ليه نسينا يوم المنطقة الشمالية، الشاب اللي "أغمى عليه" بسبب "الإضراب عن الأكل ونقلوه بعيد وفجأة فاق وجري بكل قوة وراح ضرب أفراد من الشرطة العسكرية وطلع يجري، فاكرين لما رجعنا اعتصام سعد زغلول، كان صحابنا محبوسين جوا المنطقة الشمالية بيتعذبوا وبيضربوا وهو رجع زينا الاعتصام عـــــــادي جداً؟

. كان في عربية الكيا كان بيتركب عليها مكبر صوت وتمشي تقود مسيرة. واتعمل بيها كذا عملة . منهم أخيراً الهجوم على نوارة نجم في اسكندرية في ميدان سعد زغلول بالشماريخ، وإحنا كلنا عارفين دول تبع مين ومين اللي إداهم الشماريخ، حد عملهم حاجة؟
.واللي هاجم نوارة نجم في القاهرة وصورته معروفة، هجم إمبارح على مسيرة وزارة الدفاع، وإحنا ناويين نفضل نضحك؟ 

. مين نسي يوم 8 إبريل لما وقفت أم الفلول تقول للناس اللي عايز إخوان يمشي بورسعيد واللي مش عايز إخوان يمشي كورنيش؟ ونجحت حتة واحدة مأجورة بتنزل المظاهرات باليومية، تشق المسيرة وتمشيها على مزاجها، هتضحكوا وتهزروا؟

. ماعدش صح نتعاطف معاهم، لما تعرف إنهم مش بس السبب في خناقات ولا بس إن ناس مننا اتسلمت للشرطة العسكرية واتهانت واضربت، ده في رقبتهم دم: في رقبتهم دم (بهاء السنوسي) ودم (شريف سامي) اللي اتقتلوا عند المديرية، المجموعة اللي سميناها (ائتلاف الزحاليق) مجموعة مأجورة متكونة بالأساس من أولتراس نادي الاتحاد ومجموعات تانية، بيقودهم (عادل شكل) البلطجي المعروف. إقرأ هنا شهادة ناس حضروا .
- منين واحد بيقول للناس انتخبوا (طارق طلعت مصطفى) ومنين كان من يومين بيجر الناس من المنطقة الشمالية لناحية المديرية ويقول لهم البنات محجوزين لازم نحررهم من الداخلية،
- مين اللي قال إن الشباب اللي زي الورد يمشي ورا بلطجي زي ده، ويقولوا عليه ده كفاح المناطق الشعبية ونفضل نردد من غير وعي "أصل في ناس ليها تار مع الداخلية"
- مين اللي جاي نص الليل للمديرية مع النشطاء وغيرهم من غير المسيسين عشان ياخد تاره في من غير مناسبة؟
- ساب الشباب مسحول في الشوارع واللي محجوز في المستشفى واللي في بيته عزا، وراح يقول لأهالي حتته 100 جنيه وانتخبوا (طارق طلعت مصطفى)، لسة هتهزروا؟ لسة هتضحكوا؟

.ينزلوا بأعداد كبيرة نقول يااااه الشعب قام تاني، وهوب ينولوا المراد، تاني يوم نلاقي البالونة فست وإحنا في الشارع لوحدنا. تصعيد الشارع الحقيقي ولو تحول لعصيان مدني، ولو اضطر إن المدنيين يدافعوا عن نفسهم بأي طريقة ضد هجوم مسلح، مختلف تماماً عن لما يكون الحشد مزيف، مولد بيتفض أول ماتصدر أوامر قادة المأجورين بالانسحاب.

. فيديو أم الشهيد اللي بتبكي عشان الإخوان في اسكندرية بيحتفلوا، قرب الـ15 ألف مشاهدة، والكل بينتقد، وكأن كل أهل شهيد قرآن، عواطف جياشة تاني؟ مجرد شفت أم شهيد واقفة في مقطع دقيقتين بتعيط بقوا الإخوان "منهم لله"؟ رحمة بإبنها لا هاحكي حاجة، ولا اللي بيتفرج على الفيديو يساعدها بنشره.
- كام واحد فينا عارف إن أوائل من "كرموا" و"احتفوا" بأهالي الشهدا في الشهور الأولى كان الإخوان والفلول، وإنهم كانوا بيتخطفوهم من بعض؟؟ والله ما هاحكيلهم كتير ولا قليل عن اللي شفته من بعض أهالي الشهدا رحمة لشهيدهم. ماحكتش قبل كدة غير عن اتنين لأسباب سياسية.
- سمعت بنفسي شكاوي أهالي شهدا من بعضهم. افتكروا مقولة الأثر "وموسى الذي رباه جبريل كافر وموسى الذي رباه فرعون مرسل"

. ليه أول مابتحصل المشكلة المعتادة، ماحدش بيسأل كدة؟

بالنسبة لنا "وائل خليل عجز خلاص" "وإحنا الثوريين" ارجع اسأل نفسك السؤال ده يوم أحداث المنطقة الشمالية في اسكندرية والعباسية في القاهرة، أو مصطفى محمود في القاهرة والمديرية في اسكندرية، مين بدأ؟ مين بيقود؟ حد نعرفه؟ واحد واثق من نفسه يقول "كفاح المناطق الشعبية.. عاش"، أو واحد مش عارف يرد بس قوي في الانتقاد اللاذع، ولما يشوف ولاد آسفين ياريس بيضحك، ونسينا كمية التحريات والمرشدين اللي غدرت بينا في اعتصام يوليو ولما يشوف هجوم ع الإخوان يشجع وينسى يسأل "مين دول؟".

ولحد إمبارح طلع واحد في التحرير شغال مع الأمن وبيولع الدنيا وبيقلب الثوار في الفلوس زي ما موجود هنا

. معروف في اسكندرية مثلاً اتنين مستعدين تماماً إنهم يضربوا الإخوان في أي مكان يلاقوهم بس هم اتنين، في كل اشتباكات عدد كبير من المأجورين وهم يشجعوا، والنفرين من عمى القلب فاكرينهم ثوار ونلاقي فيديوهات تحكي موقف متكرر خناقة الإخوان والثوار، ثوار؟؟

المندسين مش واحد داخل في وسطنا بكارنيه الحزب الوطني ولا الأمن الوطني ولا تحريات وزارة الدفاع،
إيه مشكلة المندسين: 
عد اللي اتسلم للأمن وانضرب واتهان، عد اللي اتقتل في معركة فاشلة، عد المجهود الضايع.
لا إفرح واضحك إنهم بدأوا يظهروا كمان في التلفزيون يشتموا العسكر والإخوان وقول دول الشعب والشعب فاهم، وافرح إن واحد منهم راح مؤتمر مهم شوية في القاهرة على إنه ممثل عن شباب الثورة في اسكندرية.


أنا كمان مختلفة مع الإخوان في أسلوبهم، وبيغلطوا كتير، واللي وراهم كتير يقولوا آمين من غير مشاكل، زي ما حصل في موضوع الانتخابات أولاً وبعدين بقيت الدستور أولاً، وفي الحالتين بيدَّعوا إنهم مع "الإرادة الشعبية".
على أد اللي أنا فاهماه إنهم شغالين بنظام الإحلال والاستبدال، محضرين نظام بديل، أعضاء حكومة، نواب برلمان، أعضاء للنقابات وللمحليات، وكان عندهم استعداد يشتغلوا مع مبارك، وعندهم استعداد يشتغلوا مع العسكر،هيدخلوا شوية أو كتير في الوحل.
هم كأنهم بيغزلوا "بلوفر" صوف تديهم بكرة خيط يقعدوا سوا يعملوا الكم اليمين، وبعدين الخيط يخلص، يحاولوا تاني، ياخدوا خيط تاني عشان يكملوا الكتف والكم التاني والبلوفر من قدام ومن ورا، ممكن تديهم نص بكرة خيط، برضه هيشدوها منك ويشتغلوا بيها. ممكن يطلع الكم لون ولون عشان الخيط مش نفس المصنع، ممكن يطلع منتج غير اللي كانوا عايزينه.
طبيعي بما إنهم ما ثاروش على التبعية الأمريكية إنهم يكَونوا حكومة بتُحكم وتدير مجرد منظومة أقل فساداً يعني هيحاولوا يمسكوا العصاية من النص، ويفضلوا يقنعوا نفسهم إنه لازم واحدة واحدة وحتة حتة لحد ما يوصلوا للهدف.

- مش عاجبنا الكلام ده؟ عايزين نهد ونبني على نضافة؟ اقفل جبهة العسكر، عشان تفضى للجبهة التانية، وجبهة الإخوان مش في الميدان.
إنما عامل أسد ع اللي وقف جنبك يوم في معركة... ومش قادر على اللي عمره ماكان معاك، ماتتشطروا ع التحريات والمتأجرين اللي في قلبنا.

لا عندك كتلة قوية من العمال والطلاب أو الجمهور ينزلوا وقت اللزوم، وواقف بعيد تتفرج على انتخابات النقابات وغيرها ، ولا عملت رابطة لأهالي الشهدا في محافظتك تدور عليهم وتعرف مشاكلهم وسبتهم ياإما مع الإخوان ياإما مع الحزب الوطني، هو ده مش نفس نظام قبل الثورة؟ كمان إحنا ممكن ندعم اعتصام مكتبة اسكندرية، وشايفينه جزء من الثورة، إنما حد يقول لك خد الثورة وانقلها م الميدان لمكان شغلك واللي فيه فساد، تقول مش دلوقتي لسة.

إنت ثائر؟ على مين؟

كل شوية تعايرهم ع اللي قال "طظ في مصر" وشايف مصر عندهم رقم 2 بحساباتهم، وإنت حسابك مصر رقم 1؟ هو إنت بجد مصر عندك رقم 1؟ وطنك مهم؟ أرضك غالية؟
لو مهتم قوم هات لها دوا وبطل تتخانق مع أخوك قدام أمك وهي تعبانة من غير حيلة 

"قلب الوطن مجروح ... لا يحتمل أكتر"
---------------------------

كتير من الوارد هنا: تجميع لتويتات من @killJan25 @Rashapress @moneimpress  @nawaranegm @ wael

25 يناير 2012

يوم 25 يناير 2012: قال لك حركات وأحزاب قال لك دول وحدود

ماكنتش عايزة أنزل النهاردة - كنت ناوية أنزل بس لو حصل حاجة غير مجرد مسيرات
بمزاج وبال مختلف عن الغالبية ماعدتش بيحصل إني اتحمس لأي "مليونية" قبل النزول أو وقتها أو أرجع أقول النهاردة كان يوم رائع.
ليه نزلت النهاردة ؟ عشان عن طريق معارف من القاهرة اتطلب مني أكون متواجدة مع صحافة أول مرة يغطوا من اسكندرية

عدينا تقريباً على كل التيارت اللي كانت متواجدة - أيوة تيارات :/ للأسف وكان "كل حزب بما لديهم فرحون"
مجموعة كبيرة من الأحزاب والحركات مشاركة بشعارتها ولوجوهات سواء بأعلام أو لافتات: 
في مسيرة الحقانية: كان في أعلام الاشتراكيين الثوريين والحزب المصري الشيوعي وحزب التيار المصري، مطبوع اسمه على علم مصر كمان، واللي منهم "بهاء السنوسي" الله يرحمه، دي صورة والدته.


جزء من مسيرة الحقانية: هتافات قوية ونعوش رمزية وصور للشهداء

وكان معاهم مجموعة من العمال من شركات مختلفة، ومجموعات من أهالي الشهداء الهتاف كان ضد العسكر وللحقوق و"العيش والحرية والعدالة" وكل هتاف الأيام الأولى زيادة عليه الهتاف ضد العسكر.


كان في كمان مجموعة لا للمحاكمات العسكرية

وكان كل مجموعة بتوزع منشورات كلها بتصب بإتجاه واحد وهو المطالب الأولى المشهورة باسم "استكمال الثورة"

وكان في مجموعة بدقون طويـــلة على عربية نقل صغيرة أو تريسيكل مش فاكرة معاهم أعلام لونها أبيض "لا إلاه إلا الله" ومكتوب عليها "الطرف الثالث" يوووه قصدي "التيار الثالث" ووصلوا لحد وقفة المنطقة الشمالية. المجموعة دي وعليهم أعداد أكبر نزلوا يوم جمعة من جمعات "قندهار" كان يوم جمعة "وثيقة السلمي" وإحنا عارفين تبع مين، أنا قلت أصلاً، لا ماقلتش حاجة.

عند الجندي المجهول: كان في أعلام ستة إبريل
وقبلهم الصبح بدري قبل ما أوصل كان في فرقة موسيقية عسكرية

وصلنا القائد إبراهيم، مكان وقفة الإخوان، كلهم موجودين، تقريبا حسيت بالتجمع زي أيام صلاة التراويح ورا الإمام الإخواني (إمامي المفضل في الصلاة) نفس الناس اللي باشوفها واللي أعرف منهم كتير، بس الجو كان مختلف ممكن نقول كأني كنت معزومة في فرح إخواني مش عشان جو احتفال... ماكنش جو احتفال، كان جو خطب وحناجر شوية، إنما كان المزاج عالي.
أغاني وطنية على إخوانية، في فواصل وبعدها خطب ومطالب باستكمال الثورة موجودة في المقطع ده

video

إنما مطلب تسليم السلطة ده راكب فيه استك مطاط، بما إني سألت وعرفت إنهم مع "الجدول"

كانوا لابسين الجاكتات الفسفورية بتاعة التأمين عليها لوجوهات الحزب أو رمز الميزان، الرمز الانتخابي في مجلس الشعب والشورى، منظمين كالعادة، اللجنة الفنية عاملة معرض صور للثورة واللجنة الطبية موجودة للاسعافات وتأمين لمعظم المداخل، بس تقريبا ماكنش في غير الإخوان نفسهم وعدد من أهالي الشهداء وأعداد صغيرة من اللي جاية تحضر في "القائد إبراهيم" اللي بيُعتبر رمز الميدان في اسكندرية، ولو إن اسكندرية ملهاش ميدان رمزي، زيادة عليهم المخبرين المعتادين وشوية شعاليل معروفين واقفين في مجموعات متفرقة يلخبطوا على الإخوان، أعلام مصر كان كتير جداً، وكان في راية رافعة علم مصر وتونس وليبيا، وراية تانية فلسطين وسوريا، طالعين في صورة هنا.
تحديث:
الظاهر إن كان في فعلا مظاهر احتفال عند القائد إبراهيم في وقت غير وقت التغطية
الصورة دي من مباشر من الاسكندرية، وفي حضروا وشافوا مسيرة البلالين دي فعلاً
 أما دي الورقة اللي شفت الإخوان بيوزعوها:
زي كشف حساب، شايفين إنهم حققوا إنجازات وبيذكروا إيه اللي لسة ماتحققش

---------نهاية التحديث----------------

في الطريق شفنا عند مكتبة اسكندرية وقفة "كحاينة" لحزب البداية الفلولي حوالي 15 واحد ماسكين علم كبير مطبوع عليه اسم الحزب.

نوصل المنطقة الشمالية، مش خالية من الشعاليل ومش خالية من الزحاليق ولا المخبرين، بس الأعداد كانت كبيرة جداً، مسيرات من كل حتة؛ نشطاء، طلاب، عمال، كبار وصغيرين، بانديتا، العائلات اللي كانت "نازلة الثورة" ضموا ع الشمالية.
صحيح في الطريق وأنا رايحة الحقانية كنت اسمع حد بيقول للتاني: "إيه مش رايح الثورة؟" "مش هتقفل بقى عشان تروح الثورة ولا إيه؟" وكالعادة افتكرت يوم التنحي لما سمعت واحدة بتقول في التليفون "آلوو، أنا ف الثورة، أحبيبتشي"

عند الشمالية كمان كان في مجموعة سلفية عددها مش كبير، غريب بس إنهم كانوا مش رافعين أي دعاية سواء للدعوة السلفية أو لحزب النور، ولما الصحافة سألت عن السبب كان الرد "إحنا جايين نأمن الثوار، إحنا جايين عشان مطالب وطنية زينا زي أي حد مصري"
تقريباً دي نفس أوصاف المجموعة اللي كانت موجودة أيام أحداث المديرية وقالوا للثوار "إحنا جايين نأمنكم" وكانوا سبب استفزاز للثوار وحد منهم اتصاب تقريباً.

حصل عند المنطقة، إننا سمعنا الجمهور بيهتف "إنزل إنزل" وعرفنا بعدها إن وكيل مجلس الشعب وعضو حزب النور "أشرف ثابت" كان نفسه يقول خطبة بس مالحقش، وماكنش في أي ترحيب، ومجموعة "الدعوة السلفية" ساعدوه يخرج.
عرفنا كمان إن نفس المجموعة ديه هتفت أول ماجت "الجيش والشعب إيد واحدة" بس الهتاف ده ماكنش ليه جمهور، وقصروا الشر وبطلوه.

اتوزع كمان كوبونات جوايز وزعها "النشطاء"، بيطلع لك في البخت واحدة من دول

الغالبية روحت ومجموعة قالت هنروح نعتصم في سموحة "لحين إسقاط حكم العسكر"، مجموعة كبيرة منهم من "الزحاليق" المتعلم عليهم إن مالهمش غير في المشاكل.

اليوم كان كويس، يمكن عشان "بقالنا كتير مابنتجمعش كلنا كدة في مكان واحد"

ويمكن عشان شفت يوسف ابن الشهيد عبده سعيد، ده أكبر إخواته، ليه أخ وأخت كمان

ويمكن عشان شفت مجموعات أمهات فرنسويات أصيلة عاشوا في مصر، منهم عاش فيها أكتر مني، واقفين عند المنطقة الشمالية .
واحدة منهم سألتها شاركتي السنة اللي فاتت ردت بفخر
"أيوة ولادي من أول يوم وواحد منهم اتصاب والتاني شم غاز كتير لحد قريب وواحد منهم النهاردة في التحرير"،
"وقعدت أدور معاهم على الانترنت على معلومات عن الأحزاب، عشان يشاركوا في الانتخابات ويعملوا اختيارات صح، بما إن أنا لحد دلوقتي ماليش حق في الانتخابات"

ليه شاركوا النهاردة؟ اسمعوهم


قال لك الخواجة مالوش عندنا جنسية، قال لك اللي والده خواجة يبقى نص جنسية ومالوش في الرئاسية، قال لك دول وحدود.


بكرة في مسيرات تانية، ولو إن في امتحانات ويوم شغل كامل، في محاولة للاستفادة من "الزخم" والحماس، جايز يحصل حاجة اليومين الجايين، جايز ينجح الشارع في التصعيد، جايز يتحول لقوة شعبية قادرة على الضغط عشان يرحل العسكر بأي شكل وعلى رأي اللي قال "زغزغ العسكر تقع السلطة واللي يلحق يلقفها".

06 يناير 2012

اسعدني عيدك

هل نهنئهم بعيدهم؟
شارك الأستاذ الفاضل/فاضل سليمان هذه الفتوى للشيخ (ابن عثيمين)
https://twitter.com/#!/FadelSoliman/status/150634546214350849 وطلب البحث عن أدلة المجيزين
من موقع تويتر
وأفتت دار الإفتاء بجواز تهنئتهم
من موقع تويتر

كما نُقل عن لسان الشيخ/القرضاوي أن التهنئة بأعياد غير المسلمين من أعمال البر
لكن كثيريون ممن نعلمهم جيداً يطلون علينا في مثل هذه الأوقات من كل عام ليذكرونا بأن ما نفكر به "حرام" أو "نفاق" أو كلاهما"

عيد ميلاد المسيح - عليه السلام، هل لم يحدث وفقاً للديانة التي تعتنقها؟ هل لم يُولد عيسى؟

يحتفل به مسيحيو الكنيسة الأرثوذكسية في يوم السادس من يناير في حين يحتفل به مسيحيو الكنيسة الكاثولوكية في يوم الخامس والعشرون من ديسمبر- ولذلك التاريخ الأخير قصة - أي قبل الكنيسة الأرثوذكسية بثلاثة عشر يوماً. ويمثل ذلك الفرق فرق التوقيت بين التقويم اليولياني (Julian Calendar) القديم والتقويم الميلادي أو الجريجوري (Gregorian Calendar). وعلى الرغم من تنوع تاريخ الميلاد من ثقافة مسيحية لأخرى، إلا أن الاحتفالات بمولد المسيح - سلام عليه - تنتهي يوم السادس من يناير الذي يوافق في كثير من الثقافات يوم تذكار معمودية المسيح (عيد الغطاس)

أحد السعف (أحد الشعانين)، الأحد السابع من الصوم الكبير قبل عيد القيامة، الذي تتزين فيه الكنائس الشرقية بأوراق سعف النخيل محاكة في أشكال عِدة.
المصدر: موقع المطاريد
هل لم يحدث أن دخل المسيح -عليه السلام - أرض المقدس، هل لم يستقبله أهل القدس بأغصان الأشجار، هل لا نذكر عندما يُقص علينا قصة استقبال المسيح -سلام عليه - قصة استقبال واحتفاء أهل يثرب بنبي الله محمد - صلى الله عليه والسلم ونشيد "طلع البدر علينا"؟

يوم عاشوراء
لما أُخبروا النبي أن اليهود يصومون يوم (عاشوراء) يوم أن نجى الله (موسى) عليه السلام من آل فرعون، قال لهم "نحن أولى بموسى منهم" لم يقُل "مالنا ومالهم"، وجُعل يوم صيام لأتباع محمد، وسُن معه صيام تاسوعاء فقط مخالفة لشعائر اليهود في وقته، فالمخالفة كانت لهم والوفق كان للرسول مع من جاء من قبله، وجعل صيام ذلك اليوم أجر عظيم للمسلمين يوم أن نجي الله النبي موسى - سلام عليه، قال - صلى الله عليه وسلم - "وصيام يوم عاشوراء احتسب على الله أن يُكفِر السنة التي قبله".

لم يُكتب لنا يوم مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم عيداً- نعلم لماذا. نعم ليس للمسلمين إلا عيد (الفطر) وعيد (الأضحى)، لكن قرر البعض أن يجعل يوم ميلاد النبي - صلى الله عليه والسلم - ويوم الهجرة "ذكرى" وذهب البعض إلى جعله يوماً للاحتفال. لذا بحسب ما كُتب علينا لا نحتفل لا بمولد أي من أنبياء الله.

يبقى سؤال: هل يؤرقنا أن نسعد بمولد عيسى - عليه السلام - ونهنئ من يحتفل بذلك؟ هل يؤرقنا أن نسعد بذكرى دخول المسيح -عليه السلام- مدينة المقدس واحتفال أهلها به مثلما نسعد بذكرى دخول محمد - عليه السلام - يثرب واستقبال أهلها له؟ ونحن {لا نفرق بين أحدٍ من رُسله} [البقرة: 285]


سلام على عيسى يوم وُلد {وسلام عليً يوم ولدت ويوم أموت ويوم ابعث حيا}[مريم: 33]

من موقع تويتر

في يوم السادس من يناير نتذكر يوم ميلاد نبي الله عيسى- عليهم السلام- بالتقويم القديم وفقاً للكنيسة الأرثوذكسية ونتذكر يوم معموديته عليه السلام - وفقاً للكنيسة الكاثوليكية، ونذكر في مصر شهيد القضية (سليمان خاطر) وشهيد الوطن "سيد بلال" وذكريات أخرى يحفل به تاريخ الإنسان على الأرض.